الجمعة، 27 يناير، 2012

محاولات فاشله

اكتشفت وانا اعبث بين اوراقى القديمه فى جلسه من تلك التى اتخلص فيها من كل ماانتهيت منه
انى اكتب الرسائل منذ كنت طفله صغيره
تكتب لصديقه "التخته" خطابات تحمل امال وحب ووعود بصداقه لا تنتهى
وقسم غليظ "بالا نتخاصم مره اخرى"
وتطور الامر وتمر الاعوام وانا اكتب خطابات نتيجه الفقد او البعد وصعوبه التواصل او ربما كوسيله
للبوح بغضب او حزن فى زمن كنت فيه لا احمل فى قلبى اى بقع سوداء
..................
ورغم كل ذلك
لا استطيع ان اكتب لها رساله
.

هناك 3 تعليقات:

  1. ما أحلي الطفولة وبراءتها وأيامها التي كنا ونحن نعيشها مخلصين بصورة تبعث علي الإستغراب عن السر في ذلك الإخلاص لوعود الأيام والسنين والهموم أخلفته ودون إرادة منا .
    تحياتي لك ولرقتك .

    ردحذف
  2. حلو البوست , بس اقولك ان مافيش حاجة اسمها محاولة فاشلة , المحاولة فى حد ذاتها نجاح , لكن مش معنى انة لم يصبها الحظ انها تبقى فشلت لا هى ناجحها اتأجل شوية بس
    استمرى ((:
    تحياتى .. 

    ردحذف
  3. ديدى :الغريب اننا واحنا صغيرين مكناش مدركين ده خالص كنا مستعجلين بشكل كبير ومبهورين بعالم الكبار :(
    شكرا لمرورك نورتى :))

    روما:الكلام ده حيشجعنى فعلا ويمكن قريب اقدر اكتب واقول اللى ف نفسى
    شكرا لمرورك :))

    ردحذف