الثلاثاء، 12 أكتوبر، 2010

فتاه الالوان

لا اعرف ماالذى استوقفنى عندما مررت بها......لست معتاده على ذلك وقفت انظر اليها طويلا دون ملل او تعب
عادت ملامحها الخارجيه تشبهنى مره اخرى...زال الشحوب من وجهها والظلال السوداء من تحت اعينها..اصبحت اخيرا تحظى بعدد ساعات اكبر للنوم.....اتوقف لأتذكر لم تكن تعانى من قله الوقت المتاح...اذن فما كان السبب؟؟
ابحث وسط متاهات العقل عن اجابه مناسبه ...فلا اجد ولا احاول ان ارهق نفسى بحثا عنها
اعود لتاملها....ماذا ايضا يافتاه؟؟
خصلات شعرك واخيرا استعادت بعض رونقها وعددها وربما.....نعم قليل من طولها الطبيعى
عادت اليك بعض العادات التى  كنت توقفتى عنها يافتاه والتى كانت حقا تسعدك
كنت على وشك ان احييها واهنئها عندما..........اخترق شعاع من عينى داخلها....رأيت على اثره خليط من الالوان
لم استطع ان افسره ...
عينى لم تتحمله رمشت رفضا لاطاله النظر....تركتها وعدت من حيث كنت وتسألت كيف اختلطت تلك الالوان سويا؟؟
كنت دوما اعتقد ان الشخص لا يستطيع ان يحمل سوى لون واحد
وماتأثير تلك الالوان عليها؟؟؟ هل تجعلها تقاوم افضل؟؟؟ام تجعلها غير مستقره ولا محدده كما هيا الالوان داخلها
واى الالوان تفرض تأثيرها؟؟اهى الالوان النقيه الشفافه؟
ام الالوان الداكنه
مئات الاسئله طارت من عقلى وجلست حولى كل  منها تجذبنى مره ..وقعت فى حيره وفقدت فصاحه لسانى ولم افكر حتى فى العوده لسؤال فتاه الالوان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق