الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

عن حب جديد

لم اعد استطع ان اقول انى فتاه بلا ذكريات ....لا اتذكر حتى من اين اتتنى الفكره فلكل مرحله من حياتنا مايحاول ان ينغصها ولكنه لايمحو ابدا منها الجمال ....والمثال المشهور الذى احب دوما ان اذكره ان الطفل الصغير الذى يذهب الى حضانته يكون اكبر همه هو زميله الذى يقتسم معه كيس الشيبسى او ربما يضربه ويأخذه منه عنوه
ليظل المسكين طول الليل يفكر كيف يمكنه الدفاع عن اهم ممتلكاته ضد صديقه الشرير وتكون بذلك اهم قضيه فى حياته ولكنها ومع ذلك لا تستطيع ان تمحى ذكريات جميله من حياته ...بل وربما تتحول هى بعد فتره الى ذكرى ضاحكه له
اخيرا وبعد فتره طويله اكتشفت ذكرياتى الجميله واكتشفت ايضا انى نسيت بعض الاشياء واحسست انى حقا اود ان اكافئ نفسى على ماوصلنا اليه
امسك بقلمى وكشكولى ..لم تستطع التكنولوجيا ان تزيح من داخلى الشعور الرائع بالجاذبيه بينى وبين الكشكول والقلم
اعترف ان طرقعه الكيبورد اسهل ولكنها لا تستطع ان تفرغ الشحنه التى بداخلى
على النقيض...وحين امسك بالقلم والورقه اشعر بذلك الجزء من روحى ينساب عبر القلم ويخترق بقوه سن القلم الرفيع ليهبط على الصفحات البيضاء
لا بد ان اعترف انى الان احظى بحب جديد فى حياتى ....ظبطت نفسى وانا ادخل الى مكتبه من فتره استمتع برائحه الورق الابيض الجديد كما وصفها اصدقائى من قبل ولم اشعر وقتها انى افهم مايقولون
وضبطت ايضا تلك الابتسامه والفرحه بداخلى وانا مقبله على مكان كشكولى واثناء بحثى عن قلم وجلستى على سريرى فى وضع معين استعدادا لان اكتب
تستحق الكتاب ان اذكر تطور علاقتى بها....ادين لها بالفضل فى الكشف عن جزء خاص بداخلى وادين لها ايضا هذا النوع من الصداقه الذى اعطتنى اياه لتصبح كأفضل صديقاتى وانصتهم لى
ولتحتل مكانا بارزا فى اول دائره حولى.....هكذا اضع اشيائى المحببه فى دوائر تزداد قربا او بعدا عنى
اعانى من ضعف فى قدرتى على الكتابه هذه الايام ولا اعرف لماذا؟؟؟
اجد وعلى غير العاده عناوين الاشياء وافتقد المضمون
اعرف من داخلى انى اود التحدث عن هذا وذاك وتلك .....ولا اجد عبارات تساعدنى...واقف عاجزه بدون سبب واضح
وبرغم ازدياد شعاع الشمس بداخلى هذه الفتره وبرغم قرب فصلى المفضل....تزداد نيتى وافكارى للكتابه
ولا اعرف متى سيتم التنفيذ...لا استطيع ان اضغط على نفسى فكالعاده ستاتى وحدها.......... وقت ان تحب

هناك 3 تعليقات:

  1. كتاباتك حالمة ووادعة وهادئة فى صخبها..
    ذكرتينى بحبي لهذه الممارسة العتيقة التى اوشكت على الانقراض الا وهى الكتابة دون كيبورد..
    اوافقك انها ستاتى وحدها وادعوك لفنجان قهوة بالفانيليا فى انتظارها..
    دمت كاتبة

    ردحذف
  2. انا كمان مقدرش استغنى عن كشكولي وقلمي الرصاص
    ومبعرفش اطلع اللي جوايا بالطريقة دي
    على فكرة انا عندي نفس الحالة الافكار موجوده بس مش عارفه اكتب واترجمها لكلام مرتب وموزون وبرضة مش عاوزة اضغط على نفسي مستنية الوقت اللي اقلاي القلم كتب لوحده من غير مجبرة على الكتابة

    ردحذف
  3. @ nanna
    اشكرك على كلماتك الرقيقه وربنا يجبر بخاطرك بجد
    اقبل الدعوه على الفنجان واتمنى لقائك على خير قريبا ان شاء الله
    :)))
    @لبنى
    يكونش فيرس فى الجو واحنا مش عارفين ولا ايه؟؟

    ردحذف