الاثنين، 22 نوفمبر، 2010

فى انتظار الشتاء

اين ذهب الشتاء؟؟
حتى هذ الفصل الجميل الذى احبه وانتظره من عام لاخر تأخر بدون سبب واضح من ناحيته وبدون عذر من ناحيتى...رياح الحنين فقط هى كل مايصلنى من الشتاء ورياح الحنين مؤلمه..ضاع منى الشتاء الماضى بدون قصد منه ولا منى حتى اصبحت ذاكرتى عنه تعود للعام قبل السابق وقت ماكنت لاازال طالبه بالجامعه.....الجامعه التى لاول مره وعلى غير توقعى شعرت برغبه قويه فى البكاء عندما مررت بها اخر مره..بحثت  داخلى عن السبب ولم ارهق نفسى بالاسئله لاننى بداخلى وفى مكان اخر اعرف السبب

 تهب العاصفه افكر فى تلك الاشياء التى اظن انها فقدت فى دوامتى الداخليه دون ان اعرف يقينا هل فقدت حقا ام لا؟
تذكرنى نفسى بوعدى لها ولانى حقا اود ان اظل على العهد ولان نظريه التفاؤل التى اتبعها تجدى نفعها وتساعدنى لتعدل من هندامى بعد انحسار العاصفه وتمسك بيدى لنكمل ما بدأنا ..ثم نجلس سويا 
 تلاحقنى الافكار فتهرب الكلمات فأحول انا دفه الافكار كبحار ماهر الى ناحيه اخرى قد لا تبعد كثيرا عن الافكار الاولى ولكنها تاخذ بها الى شاطئ اخر
اجد تلك الروايه صاحبه العنوان الذى يطرح فى رأسك فضول عن محتوى الروايه..........."ميراث الخساره" اصر رغم انها ترهقنى على اتمامها وعلى ان اسال نفسى بعدها عن ميراث خسارتى انا فى هذا العام الذى اوشك على الانتهاء والذى كان ممتلئ على اخره بالاحداث والتجارب والشخصيات...........افكر بعدها فى وضع خطه جديده لتحويل مسار حياتى او على الاقل اخذها بعيدا عن تيارات الحزن والحنين
تعود الرياح من جديد وتهب على وجهى فيصدمنى الحنين ويعلو الموج فلا املك سوى ان اقوم من موضعى لاغلق تلك النافذه الكبيره التى اجلس بمواجهتها صباحا مستسلمه لفعل الهواء بالاوراق والاشياء وحتى بنفسى
لاعود وانا اتسائل ثانيه
اين ذهب الشتاء؟؟ 

هناك تعليقان (2):

  1. الشتا جه اهو... يا رب السنة دي يسيب لك ذكريات حلوة تفتكريها السنة الجاية
    :)

    ردحذف
  2. يارب يااسما
    يارب
    :((

    ردحذف